حاسة البصر القوية عند الطير

حاسة البصر القوية عند الطير

يوجد للطير حواس تماثل حواس الإنسان، إلا أنها ذات درجات مختلفة ، وبعض الحواس قد يكون أقوى وأعلى من بعض، كحاسة البصر والسمع أقوى من حاسة الشم واللمس والتذوق، أما حاسة البصر فهي أعلى حواس الطيور .  تستطيع  الطيور من خلال هذه الحاسة أن تبصرصيدها  أو أعداءها من على مسافات بعيدة  جدا ، كذلك قد تبصر الطير  من فوق الغمام، وتبصر أيضًا ما تحت ركام الأرض، (للطيور قوة إبصار حادة، ويحتمل أنها تمتلك قوة إبصار تفوق جميع المخلوقات الأخرى، حيث يمكنها تغيير البعد البؤري (التعديل البؤري تعديل من أجل الحصول على رؤية أوضح) بسرعات كبيرة للغاية. 

كما يمكن للطيور الرؤية بنفس الوضوح للمسافات البعيدة والقريبة على حد سواء وهي تتفوق على الإنسان في هذا المجال بشكل واضح  . تبلغ حدة الإبصار لدى الصقور ثمانية أضعاف قوة إبصار الإنسان، ويقال إن قوة الإبصار في الظلام لدى البوم تبلغ عشرة أضعافها في الإنسان. 

من الطريف أن عيون الطيور تتميز بجفن ثالث يسمى (الغشاء الرامش) يستطيع الطائر أن يسحبه فوق العين من الأمام إلى الخلف لتغطيتها حين تهب الرياح، أو إذا طار الطائر في اتجاه عكسي لاتجاه الريح، وهذا الغشاء  الرقيق يمكن الطائر من الرؤية . يستخدم هذا الغشاء أيضًا في تنظيف العين وإزالة الأتربة العالقة بها وهو غشاء نصف شفاف  . يمكن للطيور أن تحرك هذا الغشاء في وضع مائل في الاتجاه من المنقار نحو الأذن، ويعمل هذا الغشاء على تنظيف العيون وحمايتها من الشمس أو الماء حيث يحمي الطائر عندما يطير في مواجهة الهواء ويعتقد أنه يحمي العين أثناء غوص الطائر تحت سطح الماء , وعمومًا نستطيع القول بأن درجة تكوين أعضاء الحس يتناسب تناسبًا طرديًّا مع بنيان ودرجة تكوين جسم الحيوان. نجد أيضًا أن حاستي السمع والبصر تمكن الحيوان من الاتصال بالبيئة وتحس بالمؤثرات من مسافات أطول من مسافات الإحساس بالحواس الكيماوية) .عند تركيز كلتا العينين على جسم واحد فهذا يعني الرؤية الثنائية، الإنسان والبوم والصقور تقع عيناها في مقدمة الرأس، ولذا يمكنها تمييز الأشياء بالرؤية الثنائية، ويعتقد أن البوم يتمتع بهذه الميزة، ولكن معظم الطيور لديها نظام رؤية أحادية، ومع ذلك يتوافر لديها قدر أقل من الرؤية الثنائية، الطيور السابحة وكذا الطيور المغردة لها مدى واضح من الرؤية الأحادية مع قدرة على الرؤية الثنائية في المركز، معظم الصقور لها مدى رؤية أحادية ضيقة يمتد عند الرؤية الجانبية مما يتراوح مدى الرؤية الثنائية ما بين 35 – 50 درجة، ودجاجة  الأرض wood cock التي تقع عيناها أعلى مقدمة الرأس لها رؤية ثنائية للأمام والخلف ولأعلى وأسفل، ويتوقف ذلك على الزاوية التي تحرك رأسها عندها وكذا لها رؤية أحادية لنصف دائرة تقريبًا لكلا الجانبين. 

فسبحان الخلاق العظيم القائل : 

‏{‏‏الَّذِي خَلَقَ فَسَوَّى وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَى}‏‏ ‏

[‏الأعلى‏:‏ 2- 3‏]‏‏.

  و أخبرنا سبحانه و تعالى فى كتابه الكريم أن كل الدواب على الأرض و الطير فى السماء  عبارة عن أمم مثل البشر تماما حيث

قال تعالى :

﴿ وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ ﴾.

  الأنعام (38).

المؤلفون أ.د. مصطفى إبراهيم حسن
التصنيف علوم الحياة
الوسوم حاسة البصر القوية عند الطير
عدد المشاهدات 93
عدد المشاركات 0
شارك المادة
تحميل المادة

مواد ذات صلة

لا توجد عناصر